قرطبة

قرطبة


جوهرة إسبانيا الحقيقيّة، عاصمة الأندلس سابقاً وعاصمة مقاطعة قرطبة في منطقة أندولسيا جنوب إسبانيا حالياً. تعد محط إعجاب الجميع بجمالها الساحر حيث تقع وتمتد على الضّفة اليمنى لنهر الوادي الكبير الذي يسير مجراه نحو الغرب مشكلاً أهم طريق طبيعي في إسبانيا الجنوبيّة.

كانت قرطبة في القرن العاشر من أهم الدول في أوروبا، فكانت منارة للثقافة والعلم، وكانت تعد من عواصم الثقافة العربية الإسلاميّة والأدب. فقد خرج منها الفيلسوف الكبير إبن رشد والفقيه ابن حزم الأندلسي وعباس بن فرناس، ومن أبرز شعرائها الشاعر ابن زيدون، والشاعرة ولّادة بنت المستكفي، كما سكنها زرياب الموسيقي الذي انتقل إليها وأسس فيها دار المدنيات.

كانت طليطلة هي عاصمة القوط قبل الفتح الإسلامي، فتحت الأندلس بقيادة طارق بن زياد وحكم في طليطلة من 92هـ إلى 93هـ ومن بعده جاء قائدة الذي أرسله بادئ الأولى موسى بن نصير وحكم من 93هـ إلى 95هـ. تم استدعاء موسى بن نصير من قبل دمشق، فخرج موسى ومعه طارق بن زياد وخلّف وراءه ابنه عبدالعزيز بن موسى بن نصير الذي نقل العاصمة من طليطلة إلى إشبيلية حتى عام 97 هـ. جاء بعده أيوب بن حبيب اللخمي إبن أخت موسى بن نصير ونقل العاصمة إلى قرطبة ولم تتغير بعد ذلك مع تغير الولاة، فقد (قـرّ و طـاب) البقاء فيها وأصحبت العاصمة الدائمة حتى نهاية الدولة الأموية.

قرطبة تعني باللغة العربية (العدو الشديد)، وفي رواية أخرى إنّ قرطبة تعني (صرعة) والقرطبة السيف وكأنه قطعة. في الجانب الآخر يقول الإسبان أن كلمة قرطبة تعود إلى أصلٍ آيبيري وهو (كوردوبا Corduba أو Corduva)، حيث تشير التسمية إلى مدينةٍ أزليةٍ جداً وهي بالفعل كما وجد المؤلفون العرب، قد رد ذكرها في الصراع الذي كان دائراً بين قرطاجنة و روما، حين اشترك أهالي المدينة إلى جانب هانيبال في حملته على روما، وأصبحت المدينة فيما بعد تابعة للإمبراطوريّة الرومانية بحدود سنة 206 ق.م.

علا شأن قرطبة مع قدوم الأمير الأموي عبد الرحمن الداخل إلى الأندلس فاراً من العباسيين، فاستولى على مقاليد الأمور في الأندلس الإسلامية وجعل قرطبة عاصمة له عام 756 م. وقد كان هذا بداية لعصر قرطبة الذهبي، فقد أصبحت عاصمة الأندلس الإسلامية بأكملها وأهم مدينة في شبه الجزيرة حيث توافد عليها العلماء والفقهاء وغيرهم من الشخصيات الكبيرة من كل أنحاء العالم مثل زرياب و عباس بن فرناس و يحيى الغزال.

في العقدين 1020، 1030 سقطت الخلافة بسبب الثورات والفوضى في البلاد مثل ثورة البربر وغيرها، الأمر الذي أدى إلى نشوء ممالك الطوائف الذين قسموا الدولة إلى أكثر من 12 طائفة، منها غرناطة و إشبيلية و ألمرية و بلنسية و طليطلة و سرقسطة و بطليوس. تنازع حكام إشبيلية وطليطلة المسلمين على قرطبة حتى استقرت المدينة بيد ملك إشبيلية الطموح المعتمد بن عباد سنة 1078م، ففقدت قرطبة مكانتها كعاصمة لدولة، وبزغ نجم إشبيلية المجاورة لها بدلاً منها.

استمر الخلاف بين دويلات الطوائف مما أدى إلى عدم استقرار الحكم فيها والتناحر المستمر بين بعضها البعض مما جعل منهم فريسة لمسيحيي الشمال. إلى أن أفتى الفقهاء وأهل الشورى من المغرب والأندلس إلى يوسف بن تاشفين زعيم دولة المرابطين في المغرب العربي بخلعهم وانتزاع الأمر من أيديهم وصارت إليه بذلك فتاوى أهل الشرق الأعلام مثل: الغزالي و الطرطوشي فاقتحم عامة الأندلس من أيدي ملوك الطوائف وانتظمت بلاد الأندلس بما فيها قرطبة، في مملكة يوسف بن تاشفين، وذلك عام 1091م.

سقطت دولة المرابطين على يد حركة إسلامية أخرى هي حركة الموحدين فصارت قرطبة وباقي الأندلس الإسلامية بأيديهم في منتصف القرن الثاني عشر حوالي 1146م. وقام الموحدون بإعادة عاصمة الأندلس إلى قرطبة فاستعادت شيئاً من مكانتها السابقة. وفي هذه الفترة ظهر في قرطبة الفيلسوف المسلم ابن رشد بالإضافة إلى العالم اليهودي ابن ميمون أشهر فلاسفة اليهودية في العصور الوسطى.

لم يصمد الموحدون طويلاً بعد ذلك، فقد انهزموا هزيمة قاصمة في معركة العقاب عام 1212م، فتهاوت بعد ذلك معظم المدن الإسلامية في الأندلس في أيدي مملكة قشتالة المسيحية، فسقطت قرطبة عام 1236 م على يد فرناندو الثالث بعد ما يزيد على خمسة قرون من الحكم الإسلامي للمدينة.

قرطبة اليوم لم تعد قرطبة الأمس, فهي من المدن الإسبانية الصغيرة, لكن لمحتها العربية تظل موجودة في شوارعها و مبانيها وخصوصا المنطقة القديمة من المدينة. شديدة الحرارة صيفا في النهار, وجوها لطيف في الصيف فترة المساء. الحي التاريخي قرطبة هو عبارة عن شبكة جميلة من الشوارع الصغيرة والأزقة والساحات والأفنية البيضاء مرتبة حول المسجد، الأمر الذي يعكس مكانة البلدة البارز في العالم الإسلامي خلال العصور الوسطى.

هناك الكثير من المعالم الإسلامية العربية  في قرطبة والتي يمكن مشاهدة بمجرد التجوّل في المدينة، ولعل أبرزها هو مسجد قرطبة و القصر و قنطرة قرطبة و أسوار المدينة العربية القديمة التي تحيط بها،،، وغيرها الكثير


أسوار المدينة

بدأنا رحلتنا من محطة قطار قرطبة عند وصلنا قدوماً من مدينة مالقة وهي محطة حديثة وجميلة تقع في شارع أفينيدا دي أمريكا Avenida de America. يمكن المشي من المحطة إلى البلدة القديمة (حوالي 15 دقيقة) فهي قريبة وصغير والمسافات بين المواقع المهمة قصيرة (باستثناء موقع واحد مهم جداً وهو مدينة الزهراء).

مباشرةً على طول شارع أفينيدا دي أمريكا Avenida de America ومن ثم يميناً عبر طريق بوليفار واسع يتكون من شارعين بينهم حديقة، بمجرد التقاء هذان الشارعين يمكنك مشاهدة أسوار البلدة القديمة على الجهة اليسرى ومجرد الذهاب في اتجاه الأسوار ستصل الي بوابة المدور Puerta de Almodóvar. أما إذا أكملت المسير إلى الأمام في الطريق البوليفار حتى التقاء الشارعين ستصل إلى بوابة إشبيليه والتي يوجد عندها تمثال العالم الإسلامي ابن حزم الأندلسي Ibn Hazm ، وإذا أكملت إلى النهاية تصل إلى نهر الوادي الكبير، يمكنك ايضاً ركوب سيارة أجرة (حوالي 6 €).

Cordoba (01)

بوابة المدور، بوابة إشبيلية، بوابة الجسر هي البوابات الثلاثة الوحيدة التي يتم حفظها من ثمان عشر بوابة أخرى كانت في المدينة حسب ما نقل من ويكيبيديا “الصفحة الإسبانية” قسم البوابات Puertas، في حين أن صديقنا المرشد المغربي الأخ العزيز (عبدالسلام) والذي سيأتي ذكره لاحقاً قال أن مجموع البوابات هي سبــ7ـــعة في أيام قرطبة الإسلامية، فربما هناك بوابات تم إضافتها لاحقاً. ذكر إبن خلدون في أحد رحلاته عن الباب الجديد وهو الباب الخامس عشر في قائمة الأبواب الموجودة في صفحة ويكيبيديا وله موقع عند البحث في قوقل تحت إسم Puerta Nueva (Córdoba)، كما يوجد أيضاً معلومات عن بعض الأبواب مثل بوابة المدور وبوابة الجسر في حين هناك بوابات أخرى كثيرة لا يوجد عنها أي معلومات.

كل بوابة من البوابات الثلاث المتبقية أخذت أسمها بناء على الموقع التي تفتح عليه، فـبوابة المدور والتي حرفت حسب نطق الإسبان إلى “المودوفار Almodóvar” تفتح على حصن المدور الذي يقع على بعد 24 كم من مدينة قرطبة والذي كان قلعة أندلسية أنشأها المسلمون سنة 760 م على موقع حصن روماني قديم والموقع الآن أصبح يعرف ببلدة المدور. كذلك بوابة إشبيلية و بوابة الجسر، كلها تفتح على شيء يخصها. يوجـد عنـد بوابـة المـدور تمثال للفيلسوف الروماني “سينيكا Seneca” الذي عاش فترة ما قبل تكويـن الدولة الإسلامية في قرطبة.

مشينا في الطريق بمحـاذات الجـدر العربية القديمة في اتجـاه الجنــوب على الشارع Calle Cairuan وذلك من أجل أن نشاهد تمثـال ابن رشد Averroes. المنطقة التي تقع خلف الجدر العربية القديمة في الجهة اليسرى أثناء المسير في الاتجاه إلى تمثال إبن رشد هي: (الحي اليهودي) الجوديريا، وهي المنطقة التي سندخل إلى المدينة القديمة قرطبة منها عن طريق باب المدور.

ذلك بعد ما انتهينا من مشاهدة تمثال إبن رشد، عدنا لكي ندخل من الباب المدور بمحاذات الجدر حيث اصبحت على الجهة اليمنى منا، من المعروف منذ القدم في قرطبة هو أنه لا يسمح بأن يقوم صاحب بيت تقع على أحد جدران سور مدينة قرطبة الرئيسية بفتح باب يفتح على خارج المدينة. فقط الوجهاء وأصحاب النفوذ هم من يمكن لهم فتح باب إلى خارج المدينة، وسوف ترى وأنت متجه إلى تمثال إبن رشد من بوابة المدور أبواب صغيرة الحجم هي في الواقع إلى منزل إبن رشد ومنزل إبن ميمون وغيرهم من ما ذكرنا. من الغريب واللافت للنظر إنشاء فندق حديث بواسطة يهود هولندا يحتوي على مدخلين أحدهم يفتح للداخل والآخر للخارج وهو الفندق الوحيد التي سمح له بهذه الميزة حديثاً، هو فندق NH Collection Amistad Córdoba.

Cordoba (02)

Cordoba (03)

Cordoba (04)

Cordoba (05)


زقاق قرطبة

بعد المشي على سور المدينة ومشاهدة تمثال إبن رشد، عدنا إلى بوابة المدور لندخل منا إلى المدينة ونتوجه أولاً إلى المسجد الكبير (كاتدرائيةجامع قرطبة) حسب الخطة التي كنت قد رسمتها من قبل، علماً بأن دخلونا سيكون من الحي اليهودي والذي يحوي الكثير من الأماكن المهمة للزيارة.

من الجدير بالذكر أنه أثناء المشي في زقاق قرطبة تجد الكثير من التماثيل التذكارية الجميلة لشخصيات مهمة في تاريخ قرطبة تكون قد كرًّمتهم الحكومة وشيّدت لهم هذه التماثيل إحياءً لهم ولذكراهم وأعمالهم الجميلة ذلك في أحد ساحات قرطبة أو على ابوابها أو أسوارها مثل ما شاهدنا عن الدخول تمثال إبن رشد و تمثال سينيكا. ومن ما وجدنا تمثال الطبيب وجراح العيون والصيدلي البارع الذي قال عنه العالم الألماني مايرهوف أنه أعلم أطباء المسلمين فى العصور الوسطى مما جعله يترجم عنه مؤلفه الشهير “المرشد فى الكحل” أنه هو الطبيب محمد بن أسلم الغافقي.

Cordoba (06)

توقفنا قريب من المسجد الكبير لشراء مضلات بسبب تساقط المطر، ومن داخل المحل الذي كنت اريد الشراء منه التقطت هذه الصورة

Cordoba (07)


المسجد الكبير والكنيسة القديمة

من حسن الحظ أثناء شراء المضلات، أتى إلينا رجل بان على ملامحة أنه عربي، سلّم علينا وقدّم لنا خدمات سياحية مقابل 15 € في الساعة على الشخص الواحد، وبعد التفاوض معه وافق على أن تكون الساعة بـ 10 €.

Cordoba (08)

تم الإتفاق على أن ندخل المسجد الكبير ونزوره من الداخل وبعد الإنتهاء يكون هو بانتظارنا عن بوابة الخروج. كانت لنا عدة وقفات داخل المسجد وتأملات كثيرة، فقد كان هذا المسجد يوماً من الأيام أكبر من المسجد النبوي ومن الحرم المكي ومن الجامع الأموي في دمشق، بل كان أكبر مسجد في العالم. هو مسجد سابق والآن كاتدرائية كاثوليكية.

Cordoba (09)

بعد قطع التذاكر والانتظار في الصف، أكد علينا احد الحراس عند بوابة الدخول على أن لا نصلى داخل المسجد، فالصلاة كمسلمين غير مسموح بها داخل المسجد والذي هو كنيسة الآن.

Cordoba (10)

بعد قطع التذاكر والانتظار في الصف، أكد علينا احد الحراس عند بوابة الدخول على أن لا نصلى داخل المسجد، فالصلاة كمسلمين غير مسموح بها داخل المسجد والذي هو كنيسة الآن. داخل المسجد يوجد على الأرض أغطية زجاجية تبين مستوى الارتفاع الحقيقي التي كان عليه المسجد سابقاً.

Cordoba (11)

Cordoba (12)Cordoba (13)

الصورة في الأعلى يسار معلقة بجانب المحراب السابق وتظهر ملك قرطبة المسلم، ابن هود، وهو يسلم مفاتيح المدينة للملك فرديناند الثالث.

قبل أن أصل إلى المدينة كنت قد قرأت في المواقع والمنتديات أن (عبدالرحمن الداخل) حينما شرع في بناء المسجد، وجّه المحراب (القبلة) إلى مدينة دمشق وليس إلى مكة المكرمة (الكعبة) وذلك من شدّة حبه لموطنه الأصلي الذي هرب منه خوفاً من القتل والبطش من بني العبّاس. لذى قمنا بإستخدام البوصلة بأكثر من جوال لنرى فعلاً هل القبلة موجه إلى غير مكة، واكتشفنا فعلاً أنها تميل قليلاً عن مكة ولكن كان يبدوا لنا كأنها في الاتجاه المعاكس لدمشق، أي كأنها يذهب بنا إلى اليمن أو فوق اليمن مثل عسير أو ذلك. عموما لم نكن متأكدين من ذلك فربما كان هناك عكس في البوصلة أي شيء من هذا القبيل. ما نحن متأكدين منه هو أن القبلة لم تكن تشير إلى مكة.

Cordoba (14)

أنا لم أكن مقتنع تماماً كيف يمكن أن تكون القبلة ليست في اتجاه مكة حيث راودني أكثر من سؤال ومنها، كيف يمكن للمسلمين تقبل هذا الأمر في ذلك الوقت، ربما قد يكون من رجال الدين عمل زعزعه وثورات لهذا الموضوع. لذا سألت صديقنا المغربي (المرشد السياحي) بعد ما خرجنا من المسجد عن توجه القبلة وإننا فعلاً استخدمنا البوصلة لذلك ولم تذهب بنا إلى مكة المكرمة، فأجاب وقال أن الموضوع ليس كذلك وإنما كان المسلمين بادئ الأمر كانوا قليلو خبره في تحديد الاتجاهات فأخطوا الاتجاه قليلاً وبني المسجد على ذلك واستمر.

وبعد عودتي من السفر، تكلمت مع صديق أسباني في الفيسبوك وسألته عن الموضوع وأجابني بنعم ان القبلة في اتجاه دمشق وليس في اتجاه مكة، بل قال كيف للمسلمين أن يخطؤوا وهم من اخترعوا الاسطرلاب والأجهزة الأخرى لتحديد الاتجاهات.

 

هنا اقتباس من نقاشي مع الصديق الإسباني

Cordoba (15)

Cordoba (16)

وهذه أحد المواقع التي تتحدث عن الموضوع:

https://www.khanacademy.org/humanities/art-islam/islamic-art-early/a/the-great-mosque-of-cordoba

من الجميل هنا وجود في زاوية من زوايا الجامع أسماء من شاركوا في بنائه وأسماء المؤذنين ومن تشرف أيضاً بخدمة الجامع وهي أسماء عربية بالمجمل.

Cordoba (17)

بعد أن خرجنا من المسجد وجدنا صديقنا المغربي (عبدالسلام) ينتظرنا عند باب الخروج، ذهبنا معه إلى موقع الكنيسة القديمة التي كانت موجودة قبل دخول الإسلام قرطبة وتقع في الزاوية الأخرى بمحاذات الباب الرئيسي الذي دخلنا منه والجدار الذي تقع عليه المنارة.

يقول الإسبان أن المسجد كان في الأصل معبد روماني، ومن ثم تحول إلى كنيسة، ثم إلى مسجد وأخيراً كنيسة. يقول المرشد (عبدالسلام) أن الكنيسة كانت صغيرة جداً مقارنةً بالمسجد فهي تكمن في أحد زوايا المسجد ولم تكن يوماً المسجد كامل كما يدعي المسيحيون. وهذا هو موقع الكنيسة القديم مما يدل عن أن المسجد تم بناءه بمجاورة الكنيسة ولم يكن الكنيسة كامله. ومما يؤكد على هذا الموقع هو وجود قدّاس معين للمسيحين ورسم على ما أعتقد أنه للقديسة مريم العذراء وهم يزورونه بإستمرار وإلا لماذا وجود هذا القداس في هذا الموقع بالذات.

تقدمنا إلى الأمام إلى البوابة الرئيسية تحت المنارة لشرح الرسومات المنقوشة على البوابة. يوجد هناك نقوش لعلامة الصليب ونقوش أخرى لكلمة لا إله الا الله. ضننا في بداية الأمر أن الصليبين قد وضعوا الصليب بعد سقوط قرطبة في يدهم لكن الصحيح هو أن الخليفة عبدالرحمن الناصر قد أمر بوضع الصليب وكلمة لا إله الا الله على الباب من أن يوحد شعب قرطبة تلك الفترة. فجميع السكان كانوا يدخلون من باب واحد لكن المسلمون يذهبون في اتجاه المسجد إلى الأمام والمسيحيون يتجهون يسار إلى الكنيسة. فقد كان في زمن قرطبة روح الديمقراطية والسلام منتشر فيما بينهم.

Cordoba (18)


 

الحي اليهودي (الجوديريا)

كان دخلونا المدينة القديمة قرطبة في بداية الأمر عبر الحي اليهودي (الجوديريا) الذي يقع شمال مسجد قرطبة عن طريق بوابة المدور، وها نحن نعود إلى هناك لنكتشف أهم الأماكن هناك…

Cordoba (19)

أول مكان زرناه كان معرض محاكم التفتيش Galería de La Inquisición وهو معرض يبين طرق وأساليب التعذيب الهائلة والآلات التي كانت تستخدم والأفعال غير إنسانية والفظيعة من قبل محاكم التفتيش الإسبانية التي كانت ترتكب في حق البشرية باسم المسيحية.

https://youtu.be/ZXKixTABfyI

بعد ذلك ممرنا على عدة أماكن جميلة أرفقها بالصور المتحف البلدي لفنون تورينو Museo Municipal de Arte Taurino وهو متحف لا يمكن ان يفوت لأي مهتم بمصارعة الثيران.

Cordoba (20)

ثم ساحة موسى بن ميمون Plaza Maimonides . . .

Cordoba (21)

توجهنا بعد ذلك إلى الكنيس اليهودي Sinagoga . . .

Cordoba (22)

قريب من الكنيس، يوجد هناك السوق الرئيسي لمدينة قرطبة والتي كان يوماً من الأيام يحوي جميع تجار قرطبة ومعظم التجارة تقام فيه.. الجميل أن اسمه بالإسباني هو El ZOCO حيث تنطق Z بالحرف “س”، حرفت مثلها مثل بوابة المدور Almodóvar.

Cordoba (23)

Cordoba (24)

بعد ذلك أكملنا الطريق إلى بوابة المدور، وكان هناك في الطريق بيت اليهود السفارديم Casa de Sefarad وأيضاً البيت الأندلسي La Casa Andalusi فآثرنا دخول البيت الأندلسي على البيت اليهودي.

اثنـ2ـين يورو قيمة تذكرة دخول المنزل الأندلسي الذي حولته صاحبته لمتحف شخصي يمثل نموذجاً اصلياً للبيوت الأندلسية ذو الفناء والنافورة والبئر فهو تحفة فنية تشهد على الحضارة الأندلسية في قرطبة التي تأخذك إلى القرن الثاني عشر. صاحبة هذا المنزل هي السيدة سلمى التاجي الفاروقي، فلسطينية الأصل وأرملة الفيلسوف والمفكر العالمي المسلم روجيه جارودي. المنزل يتضمن مقتنيات أثرية وتاريخية لها ارتباط وثيق بالأمجاد الإسلامية فالمنزل المتحف يضم قطعا أثرية من تراث قرطبة والعديد من الكتب القديمة التي يمكنك تصفحها بأجواء أندلسية عريقة فهناك نسخ قديمة للقرآن الكريم بالخط الأندلسي بالإضافة إلى أدوات ومكائن قديمة استخدمت لصناعة الورق فقرطبة تعتبر ثاني من قام بصناعة الورق بعد بغداد من الدول الإسلامية. هناك جوانب تعريفية عن العرب وبراعتهم في صناعة الورق وكيف أدخل المسلمون الورق إلى الأندلس وأوروبا لأول مرة. كما يحوي المتحف ايضاً على مؤلفات لزوجها الكاتب الشهير روجيه جارودي بالإضافة فسيفساء رومانية أصلية.

https://www.youtube.com/watch?v=o_mOCGwjap8

Cordoba (25)

Cordoba (26)

Cordoba (27)

Cordoba (28)

Cordoba (29)

Cordoba (30)

 


 

أثار نابضة بالحياة

انتهينا من جولتنا في الحي اليهودي وافترقنا قليلاً لشراء بعض الحاجيات أو لدخول حمام أعزكم الله، لكن كان موقع اللقاء هو بوابة المدور، وبعد التلاقي من هناك انطلقنا وكان اتجاهنا إلى نهر الوادي الكبير. مشينا بمحاذاة الجدار القديم ومررنا على تمثال “إبن رشد” مثل ما مررنا عليه بداية الوصول، لكن هذه المرة بمرافقة المرشد (عبدالسلام). بمجرد إنتهاء الجدار اتجه بنا المرشد إلى جهة اليمين لنرى منخفض ودرج للنزول يبين مستوى إرتفاع المدينة السابق مع الجدار الأصلي للمدينة الذي كان في تلك الفترة.

Cordoba (31)

تركنا الموقع أعلاه على يميننا وقطعنا مسافة قصيرة إلى الأمام لنجد لوحة على اليسار تدل على حمامات قصر الخلافة Baños del Alcázar Califal، لا يوجد مبنى قائم للحمام فهي تحت الأرض حسب مستوى إرتفاع المدينة القديم. وللأسف لم نستطع أن ندخلها لضيق الوقت ولسبب نعتقد به هو أن جميع حمامات الأندلس متشابهة، فقد دخلنا مثلها من قبل في غرناطة و ملقا.

للأسف اكتشفنا لاحقاً أنها الحمامات الملكية التي كانت تستخدم من قبل حكام قرطبة ذلك الوقت كما أن فيها يعرض الرسومات واللوحات التصويرية لغرض تعريف الزائر والسائح بالطريقة التي كان فيها المسلمون الاندلسيون يستخدمون حماماتهم، الشيء الذي لم نشاهده في الحمامات الأخرى. هذا بالإضافة إلى مشاهدة فيلم وثائقي في غرفة مصغرة بداية الدخول.

Cordoba (32)

تميزت قرطبة بوجه خاص بكثرة حماماتها حتى قيل إن عددها بلغ 300 حمام في حين أن الكنيسة الكاثوليكية بأوروبا ترى الاستحمام أداة كفر وخطيئة. هذا بالإضافة إلى ان حمام قرطبة الملكي شهد عدة حوادث مأساوية منها اغتيال الخليفة الناصر لدين الله أبو الحسن علي بن حمود (353هـ – 408هـ) سادس خلفاء الأندلس، وأول حكام بني حمود والذي اغتيل على يد ثلاثة من الخدم الصقالبة في 2 ذي القعدة 408هـ، الموافق: 28 مارس لسنة 1018م وعمره يومئذ 55 عامًا. أيضاً اعتقال وإعدام عبد الرحمن الخامس أبو المطرف عبد الرحمن المستظهر بالله (391هـ – 414هـ) الخليفة العاشر للأندلس والحاكم الرابع عشر لها من سلالة الأمويين في 26 شوال 414هـ، الموافق: 17 يناير لسنة 1024م.

إحداثيات الحمامات هي: 37.877819, -4.782368، وهنا رابط (إسباني / إنجليزي) للحمام.

http://www.banosdelalcazarcalifal.cordoba.es/index.php?id=2

بعد الحمامات في الإتجاه إلى النهر تحت الأشجار، هناك يوجد نصب تذكاري للخليفة الأندلسي الحكم المستنصر بالله بن الخليفة عبدالرحمن الناصر.

Cordoba (33)

Cordoba (34)

كما يوجد نصب تذكاري جميل جداً يصور أشهر قصة عاشقين في الأندلس.. والتي حصلت بين ولادة بنت المستكفي و ابن زيدون شاعر الأندلس.

Cordoba (35)

بعد ذلك اتجهنا إلى قصر قرطبة والذي يعرف الآن باسم قصر الملوك المسيحيين Alcázar de los Reyes Cristianos، هناك من يخلط بين هذا القصر و قصر الرصافة وهو القصر الصيفي لـ عبدالرحمن الداخل الذي بناه نسبة لرصافة جده هشام بن عبدالملك في الشام فاطلق عليه هذا الإسم عليه تأسياً بجده.

تم بناء قصر الرصافة على تل تحيط به الحدائق المورقة كما له إطلالات استثنائية على جبال سييرا. للأسف لم يبق للقصر أي أثر الآن وهذا ما جعل الحكومة الإسبانية تبني في الموضع نفسه فندقًا سياحيًا كبيرًا، أطلقت عليه اسم: فندق الرصافة.

عموماً،، كنا سندخل قصر قرطبة لكن الوقت منعنا حيث أن موعد رحلة عودتنا إلى ملقا بالقطار هي الساعة 4 العصر ولا نريد أن تفوتنا الرحلة. الجميل الذي رأيته عند باب القصر هو لوحة توضح شجرة السلالة من بني أمية التي حكمت في الأندلس في قرطبة.

Cordoba (36)

Cordoba (37)

Cordoba (38)

تمثال ألفونسو العاشر عن بوابة القصر في قرطبة، إبن الملك فرديناند الثالث الذي أحتل قرطبة

أتجهنا بعد ذلك إلى نهر الوادي الكبير وأول ما صادفنا هناك ناعورة أبي العافية ومن ثم قنطرة قرطبة والتي عُرفت باسم الجسر وأيضاً قنطرة الدهر. تعرف الآن بإسم (الجسر الروماني Puente Romano) طولها أربعمائة متر تقريبًا، وعرضها أربعين مترًا، وارتفاعها ثلاثين مترًا.

قيل أنها من إنشاء الرومان قبل دخول العرب بنحو مائتي سنة، فأثرت فيها الأزمان بسبب الإهمال حتى سقطت حناياها ومحيت أعاليها وبقيت أرجلها واسافلها وعليها بني القنطرة السمح ابن مالك الخولاني صاحب الأندلس بأمر عمر بن عبد العزيز سنة (101هـ) وشيدها بنو أمية بعد ذلك وحسنوها.

 منهن قنطرة الـــوادي وجامـــعهــا                         بأربـــــع فاقت الأمصــار قرطبة

والعلـــــــم أعظم شيء وهو رابعها                      هاتـــان ثنتان والـزهــــراء ثالثة

هي قائمة على سبعة عشر قوساً وهي تربط مدينة قرطبة بمنطقة الربض التي كان يسكن فيها عامة أهل قرطبة. يوجد في نهاية القنطرة على جهة منطقة الربض القلعة الحرة أو كما ينطقها الإسبان برج كالاهورا Torre Calahorra حيث أن كلما كالاهورا هي تحريف للكلمة العربية القلعة الحرة، فـ “Cala” يقصد فيها قلعة و “horra” يقصد فيها حره. أضافوا بعد ذلك Torre والتي تعني برج في اللغة العربية.

هي عبارة عن بوابة محصنة شُيِّدت في القرن الثاني عشر كحصن دفاعي يحمي قرطبة من الجهة الجنوبية، أجرى عليها الملوك الإسبان إضافات فيما بعد وتحولت في الوقت الحالي إلى متحف لتاريخ قرطبة حيث يحوي على مقتنيات كثيرة جداً من الفترة الأندلسية الجميلة.

Cordoba (39)

Cordoba (40)


مغادرة قرطبة

عدنا من جديد إلى زقاق قرطبة عبر بوابة الجسر وممرنا من الجهة اليسرى للمسجد وقد اشار لنا المرشد بعلامات على الأرض تشير إلى وجود بوابة قديمة كانت هنا وتمت إزالتها وهي عبارة عن الطريق الذي كان يصل القصر بالمسجد حيث أن للخليفة طريق خاص من قصر الحكم إلى المسجد إذا أراد الذهاب إليه.

Cordoba (41)Cordoba (42)

فوق البوابة التي يدخل منها الأمير إلى المسجد، كان هناك نقش كلام وهو: بسم الله الرحمن الرحيم بــ …. الخ ما هو مكتوب أيام المسلمين

لكن بعد السقوط تم تغير العبارة إلى: بسم الرب والإبن والروح القدس .. الملك ألفونسو العاشر …. إلى أخر المكتوب أسفلهCordoba (43)

عبارنا بعد ذلك ودخلنا في الزقاق فمررنا على محلات ونصب للموسيقي والمطرب الكبير زرياب الذي أسس دار المدنيات للغناء وللموسيقى يضم أبناءه الثمانية وابنتيه إضافة إلى عدد آخر من المغنين وتعتبر هذه أول مدرسة أسست لتعليم علم الموسيقى والغناء وأساليبها وقواعدها. بالإضافة إلى ذوق الأكل والطعام واللباس وقصات الشعر الجميلة فقد أضافة تشكيلات فنية باساليب وطرق حديثة في ذلك العصر.

https://www.youtube.com/watch?v=jQboXUJdK1E

بعد ذلك وفي النهاية أخذنا صديقنا العزيز المرشد (عبدالسلام) إلى أحد المساجد الكائن في أحد الزقاق فصلينا الظهر والعصر وودعناه هناك لنعود مشياً إلى محطة القطار ومن ثم إلى مالقه.

لي وقفت بسيطة يجب أن أوضحها هنا وهي انه في هذه البلاد الأوروبية التي كانت في ما مضى عدو لدود للإسلام وكانت تشن الحملات للقضاء عليه فحولت المساجد إلى كنائس وحاكمت المسلمين بالحديد والنار عبر محاكم التفتيش وطردتهم وشردتهم وأحرقتهم.

بلد له مثل هذا التاريخ مع المسلمين يُذكر تاريخ المسلمين ويضع سلالتهم وتاريخهم وأمجادهم. أما نحن في بلاد المسلمين وللأسف نخرب وندمر التاريخ بل نحرقه فلا نذكر منه الا الخرافات والإشاعات والأباطيل، فترى دول عربية كثير فيها المتاحف التي تحيي تراث غير المسلمين من القدماء من الفراعنة والبابليين وغيرهم ولا تجد شيء عن تاريخ المسلمين ودينهم مذاهبهم وأفكارهم وما فعلوه بسبب أننا نكفر بعضنا ونلغي بعضنا البعض. أحب أن أقول أننا لا نريد شيعة ولا نريد سنة ولا نريد أي مذاهب أخرى، نريد أن نعرف ونرى ونلمس التاريخ.

 

Advertisements

3 thoughts on “قرطبة

  1. ما شاء الله عليك ابو ناصر
    شغل مرتب ووصف جميل ودقيق
    حمستنا صراحة

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s